وجع يناير وبولص وفيروز!

قياسي

ا

c5914e0a56ba118d10be2b88f22cdebb.jpg

صاحية من النوم وروحي مشتهية تقرا شعر لسركون بولص وتسمع فيروز .. حاجة كده مش عارفة افهمها ومش عارفة احددلها اسم يمكن روحي مشتهية وجع ممزوج بجمال ولطافة مماثل للوجع اللي بعيشه بقالي خمس سنين كل يناير مثلاً ولا ايه؟ مش عارفة .. مش فاهمة .. بس برغم عدم فهمي فأنا طبعاً نفذت لروحي اللي عايزاه .. وبدأت يومي بقصيدة ” المرأة الجانحة مع الريح ” وكالعادة خطفني الجزء اللي بيقول فيه 

وقد لا تراها 

سوى في جناحي فراشة

ترفرف لازقة في قار الطريق 

عينيها الملطختين بمكحلة التاريخ العابثة

وانا بقرا القصيدة العظيمة دي – مع تكرار قراية الجزء اللي فوق ده اكتر من خمس سبع تسع مرات مثلاً -في الخلفية كانت الست فيروز بتسأل حبيبها شو بيبقى من الرواية .. من الشجر .. من الشوارع .. .. من السهر .. من الليل .. من الضحك . من البكى .. .. من رصيف القمر ..من الناس ..اللي حبوا.. من اللوعة.. من الضجر

 شو بيبقى ؟ بيبقى قصص صغيرة عم بتشردها الريح …

المهم بعدها بشوية بقى روحت لأي قصيدة للحاج بولص، لقصيدة ” لم يبق بياض ” وكالعادة برضه خطفني اخر جزء اللي بيقول فيه 

يا للهول ..

أن يصبح الوداع متقاعداً ..

ان تدخل التقاحة المشرحة ..

أن يتحول الليل الى فروة محترقة .. 

والست فيروز في الخلفية بتغني يا جبل البعيد خلفك حبايبنا .. 

يا ريت يا رب كنا نكون عارفين ان حبايبنا اللي راحوا موجودين ورا جبل بعيد ، عايشين هناك .. عايشين! وساعتها كنا كل يوم نمني نفسنا اننا هنشوفهم في يوم من الأيام وهنحضنهم .. هنحضنهم يا رب حضن يكسر ضلوعنا وضلوعهم ويجبر قلوبنا اللي اتكسرت بقراقهم .. يا ريت يا رب كان حالنا كده .. يا ريت ..

دلوقتي ارتحتي يا روحي ؟  

Advertisements

الخيال اصدق ولا الحقيقة؟

قياسي
Screenshot_46

..مقتطف من رواية ” حكاية حب ” لغازي القصيبي

** هو ممكن يكون الخيال اصدق من الحقيقة؟

— امممممم.. سؤال مفاجئ بصراحة 😀

** ها .. بجد؟ انتي رأيك ايه؟

–مش عارفة ،انتي رأيك ايه؟

** انا ك ” علا ” شايفة انه وارد ده يحصل..

— ازاي يعني؟

** خليني افترض انك بتحبي انسان وهو مش عارف يعني بتحبيه في صمتك الوراف زي ما الست فيروز قالت . حلو ؟

— حلو..

** انتي في الحقيقة ؛ على ارض الواقع هتعملي ايه؟ هتداري شعورك ده بكل ما اوتيتي من حب وقوة .. صح؟

— صح ..

** لكن وانتي مع نفسك هتلاقيكي عايشة في خيالك الجامح كده .. بتحبي في الشخص ده وبتكلميه وبتعبرليه عن حبك بكل الطرق ؛ يعني بتمسكي ايده ، بتحضنيه ، بتجبيله حاجة بيحبها وبتقوليله بحبك صريحة وواضحة .. بتقوليها وانتي صادقة جداً .. كل ده عكس اللي بيحصل في الواقع ..

— اها

** هنا بقى بالنسبة ليا انا الخيال اصدق من الحقيقة ..

— …..

 

 

بحبحة اليوم.. لملم نفسك!

قياسي

 

fd6797273dea0953c5941639553d57ca.jpg

 

 

وليه تستنى حد يطبطب عليك لما ممكن تطبطب على نفسك ؟! الموضوع مالوش اي علاقة بكون اللي حواليك واطيين ولا اندال لا مؤاخذة يعني …  ممكن يكونوا افضل ناس على وجه الارض بس ليه برده تستنى انهم اللي يطبطبوا عليك ويشيلوا منك الهم والغم والافكار المنيلة اللي بتولد مشاعر منيلة اكتر وبتاكل روحك ..ليه ما تبادرش انت وتقول نفسك

مسا الفل يا نفسي احنا ملناش غير بعض وانتي وانا المفروض نعرف ده .. صح؟  اه حلو اوي .. واحدة واحدة على بعض كده معلش ، و نقوم ننفض كل افكارنا اللي مزعلانا دي وجايبلنا مشاعر كُخة ونحاول نلملم اللي وقع مننا سوا  وعلى فكرة مش مهم نلملم كل اللي وقع يعني ، في حاجات ماتستهلش تتلملم ، هي من البداية مكانتش تستاهل تتاخد اصلا ومكانها كان الارض بس احنا كنا مقدرينها غلط .. عادي يعني بتحصل ..

ايه رأيك بقى لو نعمل ده بهداوة وروقان وعلى اقل من مهلنا خالص؟

ايه رأيك لو نطبطب على بعض ونحب بعض ؟

ها ؟

ايه رأيك لو نعمل ده سوا … سوا وبس .. من غير ما ندخل حد بيننا او ممكن ندخل حد اللي هو اقرب قريبين بس بعد ما نقوم احنا بالجزء الاكبر ..

مش عيب انك تبادر انت بلملمة نفسك والطبطبة على نفسك وحب نفسك ..لازم تبقى فاهم ان مفيش حد مكمل معاك غيرها ،اي حد غيرها هيفارقك بشكل او بآخر فيه اللي هيمشي بمزاجه وفيه اللي هيمشي بمزاجك وفيه اللي هيمشي غصب عنه هيروح لربه 🙂

باي ذا واي: دوس على الصورة وعيش 😀